أخبار

خالد عبدالغفار يتلقى تقريرا حول إعادة تدوير مياه الصرف باستخدام حلول مبتكرة

تلقى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، اليوم الأحد، تقريرًا مقدمًا من الدكتورة منى عبداللطيف القائم بأعمال مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، حول التعاون العلمى الدولى بمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، لإعادة تدوير مياه الصرف الصحى باستخدام حلول مبتكرة.

 

وأشار التقرير، إلى أنه فى إطار جهود الدولة المصرية لوجود حلول مبتكرة لإعادة تدوير مياه الصرف الصحى، ودور مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب فى خدمة المجتمع المدنى، نظمت المدينة ورشة العمل الأولى بعنوان “تقييم السمية البيئية لمعالجة مياه الصرف على نطاق صغير فى المجتمعات الريفية”، خلال الفترة من 23-26 أغسطس 2021.

وأضاف التقرير، أن تنظيم ورشة العمل جاء بالتعاون مع العلماء المشاركين فى مشروع SoWat ويضم دول “مصر، وفرنسا، وجنوب إفريقيا”، ومشروع AFROMONITOX ويضم دول “مصر، والسويد”، واللذان يعملان فى مجال إعادة استخدام مياه الصرف الصحى فى المناطق الريفية فى البلدان الإفريقية.

وفى نفس السياق، أوضحت الدكتورة رانيا على عامر أستاذ التكنولوجيا الحيوية البيئية ورئيس الفريق البحثى من الجانب المصرى للمشروعين، أن الورشة تضم فريقين بحثيين، الفريق الأول من مشروع SoWatالذى يهدف إلى معالجة مياه الصرف الصحى وإعادة استخدامها فى تحسين جودة التربة والأغراض الزراعية، والفريق الثانى من مشروع AFROMONITOX الذى يهدف إلى تعزيز إمكانيات تقييم فعالية معالجة المياه فى ذات التصميم من خلال اختبارات حيوية حساسة وفعالة لتأمين سلامة المياه.

وأضافت أن التوصيات الصادرة بنهاية الجلسة الختامية بورشة العمل تم الاتفاق من خلالها على استمرارية التكامل والعمل بين المشروعين، مع تطوير الآلية المستخدمة التى حققت نجاحًا فى أحد منازل الأهالى بالموقع الميدانى، على أن يتم تعميم التجربة وتوسعة نطاق استخدامها.

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق