أسلاميات

مصطفى حسنى:« حصن قوى » يهيئ رغبة الإنسان فى العودة إلى «الله»

قال مصطفى حسني الداعية الإسلامي ، إن أكبر معاني الرضا في علاقة العبد بربه هي حالة رضا من العبد عن الله بأن خلق له نفس أخطائه ثم يتوب ، مضيفًا أن الفوز بالجنة ورضا الله عز وجل في الإرتقاء لهذه النفس من الذنوب، مشيرا إلى أن الإنسان لو كان معصومًا فلن يقبله الله سبحانه وتعالى كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ، موضحًا أن الفوز الحقيقي بأن يرضى الإنسان بهذا الصراع مع الذنوب ومحاولة مقاومة نوازع الشهوات ولو ضعف الإنسان وأخطأ فيساعد نفسه بأنها تتوب إلى الله عز وجل وترجع لطريق ربها.

وأضاف حسني خلال برنامج «فكر» على فضائية «النهار»، أن الإستقامة هي أعظم كرامة بأن يطيع الإنسان ربه ويتوب إليه إذا فعل ذنبًا وعصاه وأن الله سبحانه وتعالى يقبل الإنسان مهما أخطأ مستشهدا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم قال الله عز وجل « يَا عِبَادِي, إِنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ, وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا, فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لَكُمْ »، وهذا ليس تشجيعًا من الله تعالى بأن يعيش الإنسان بالامبالاة مع الله تعالى ولكنه حصن من الله تعالى للإنسان حتى لا يتدخل شيطان اليأس ويهيأ بأنك خطاء والله عز وجل لن يقبلك فيفقد الرغبة في العودة إلى الله سبحانه وتعالى.

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى