مقالات

منى بارومه…. تكتب موت مرسي وانتحار الاهل والعشيرة

بقلم الكاتبة والاعلامية منى بارومه
أثناء محاكمه المتهم بالجاسوسيه محمد مرسي العياط في قضيه التخابر وسقط مغشيا عليه وأثناء خروجه من المجموعة في المستسفي تواترت الاخبار علي صفحات اخوان الشيطان ان محمد مرسي قتل داخل المحكمه قبل حتي ان يصل الي المستسفي وعندما وصل لفظ أنفاسه الأخيرة وصعدت روحه ..الا ان اخوان الشيطان تجار الدين ابوا ان يمر الحدث بدون المتاجر ه به .كيف وهم تعودوا المتاجر ه بكل شئ .فبدؤا يولولون ويتصنعون الحزن والبكاء علي الصفحات والقنوات الموالية لهم مثل الحقيره وغيرها. ويتناقلون من منصه اعلاميه صفراء الي اخري تابعه لهم وتوجهاتهم ويؤكدون ان مرسي قتل وتم اغتياله واتهام النظام بقتله ..ماهذا . ناهذا يحدث ..واذا بي اقلب في القنوات صدفه اجد مداخله من محامي المتهم محمد مرسي..《 العربي 》واذا به يتحدث انه لم يحضر الجلسه لأنها جلسه إستماع ولكنه سأل زملائه الذين حضروا الجلسه واكدوا لي ان محمد مرسي تحدث المحكمه لمده ٢٠ دقيقه وطلب من القاضي في نهاية كلامه ان يتحدث في جلسه خاصه لانه لديه كلام خطير ويريد أن يقوله بعيدا عن الإعلام والحضور .ورفعت الجلسه وفي الاستراحة حدث هرج ومرج ووقع محمد مرسي مغشيا عليه وهنا تدخلت الشرطه وفتحوا القفص واخرجوه وذهبوا به الي اقرب مستشفي ولفظ أنفاسه الاخيره هناك . هذا علي عهدت العربي المحامي للمتهم محمد مرسي وايضا علي قناه الحقيره الموالية لإخوان الشيطان ..ولكن الشياطين لديهم إصرار علي استغلال الحدث وان المتهم قتل واقاويل كثيره سم بطئ وما شابه ذلك ..وهنأ اتسائل لمصلحه من قتل المتهم محمد مرسي .هل من مصلحه النظام الذي اعطي له الفرصه بالقانون الدفاع عن نفسه وهو في حكم الميت لان لديه حكم بالإعدام كجاسوس . وعندما راي المتهم انه لا مفر من الإعدام فقرر في نفسه وهو في قفص الاتهام وامام هيئه المحكمه ان يهدم المعبد علي الجميع ويتحدث بما يعلمه من معلومات ويحاول أن يكون رجلا محترما ولو لمره واحده في حياته ويكون لأول مره صاحب قرار وهو امام الموت . فقتل ..في الاستراحة قبل أن يتكلم من له مصلحه في ذلك ..اقسم بالله العظيم إذا كان قد صح كلامهم بروايه قتله هذه فهم الفاعلون لأاحد غيرهم هم أصحاب المصلحه في كل الاحوال وهم أول من اشاع خبر قتله هذا انهم خونه حتي لأنفسهم بالخيانة والغدر في دماؤهم هم من خانواالسادات الذي اخرجهم مت السجون ..فقتلوه.ومن قبله قتلوا النقراشي باشا التاريخ يشهد علي خيانتهم وغدرهم و يتاجرون بكل شئ وباي شئ هذه صفاتهم ويبكون ويتباكون علي مرسي ويقولون النظام قتل أول رئيس مدني منتخب .احب اذكركم ان الفريق شفيق حصد ٥١ بالمائة من الأصوات وتم تهديد المشير طنطاوي والمجلس العسكري أن لم يعلن نجاح اخوان الشيطان ستحرقون مصر كلها واعددتم العده لذلك ان الاوان للمشير ان يتحدث.ويخرج ما في جرابه ويحكي المؤامره التي تم خبكها علي مصر ولماذا سلم مصر للاخوان ..وسلم الاخوان لشعب مصر.ان الاوان .. هل تتذكرون ..نعم ولما لا فأنتم من صنعتم حريق القاهره الكبري والوطن لديكم حفن تراب عفن كما قال الاهكم المجرم سيد قطب ..تتذكرون ما اعددتم لاقتحام السجون ..تذكروا جيدا لن ننسي وكان لابد من يخضع المجلس العسكري للتهديدات ووساطه أوباما وهيلاري كلينتون لتحققون الخطه المحاكه علي الوطن وتحقيق حلمهم بشرق أوسط جديد هذا رئيس عشيرتكم وليس رئيس للمصريين . هل تتذكرون اخونه الدوله ودستوركم النائم .ماذا فعلتم في العام الأسود الذي نهبتم فيه كل مؤسسه حكوميه خربت البلاد ودخل الداعشيون نهبوا الأخضر واليابس برعايتكم قتلتم اولادنا حماه الوطن في نهار رمضان قبل أفطارهم وخطفتوا الجنود وهم في طريقهم لوحداتهم العسكريه من منهم مازال في الخدمه ومنهم من ذهب لإنهاء خدمته ..وخرج علينا زعيم عشيرتكم ليؤكد لنا انه يسعي للحفاظ علي حياه الخاطفين والمخطوفين ..اي حياه الخاطفين اولا لانهم الاهل والعشيرة
هل تتذكرون موقعه رابعه وحصاركم لأهلها واعلانكم ولايه رابعه .والاستعانة بالأسطول الأمريكي. هل تتذكرون مافعلتوه امام مدينه الإنتاج الإعلامي ومحاصرة الإعلاميين واخونه التليفزيون المصري ..لا والله أفعالكم مشينه كان يجب أن تستحوا منها ولكن والله لم ننسي مافعلتموه من فوضي ونهب وسلب وأراقه الدماء في الشوارع والكمائن ابدا لن ننسي عندماهددنا صفوه من رابعه ويقول بالغل يملأ قلبه سنحرق البلد ان لم يعد مرسي ..مرسي يرجع هنوقف الضرب في سيناء ..لقد عشنا عاما اسودا بوجودكم معنا وفي حياتنا واليوم تحاولون العوده للمشهد والمتاجرة بموت جاسوس وهو لم يعينكم وتحاولون إفساد اي فرحه لنا لكن والله لم نسمح لكم انتم واتباعكم باردغانكم وتميمكم وموزتكم وامريكانكم في مزبله التاريخ وتحيا مصر بشعبها وانتم الي الجحيم لن ننسي شهدائنا ابدا ..اخرجوا من حياتنا وأدخلوا بلاعاتكم وجحوركم ..لاننا لن نترككم تفسدوا حياتنا .تحيا مصر

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى