بقلم رئيس التحريرمقالات

مصطفى كامل سيف الدين …. يكتب المطبلاتيه فى عيدهم

بقلم الكاتب الصحفى مصطفى كامل سيف الدين رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير

على مر العصور لم تستغن المجتمعات الإنسانية عن الإعلام ومارسته منذ الأزل، منذ وجود الإنسان على هذه الأرض ومن أيام الكهوف والقبائل البدائية، حيث اهتدى لذلك بفطرته لكونه كائنا اجتماعيا يحب تبادل الأخبار ضمن أُطار معرفته وظروفه، كما أنه ازدادت حاجته للإعلام بتقدم العصور.

ولا يخفى على أحد دور وسائل الإعلام المختلفة وتأثيرها الكبير في المشهد السياسي والاقتصادي العالمي الراهن ، كما لا يخفى على أحد أنها أصبحت من الأمور المؤثرة والتي قد تزرع الرعب في بعض الأحيان، وقد تطمئن القلوب في أحيان أُخرى، وهي التي تسهل على الأشخاص التواصل والوصول إلى المعلومة..

ويعرف الإعلام بأنه العملية التي يتم فيها نشر الأخبار والحقائق والآراء والأفكار بين الناس بمختلف الوسائل المتاحة، لأجل الإقناع ونشر التوعية، والحصول على التأييد.

ومن هنا يتأكد أن الإعلام رسالة وأمانة لماله من تأثير غير متناه ، وما أصبح يشكله من مساحة لا يستهان بها في حياة الناس .. رسالة يحملها المشتغلون بهذا الحقل من الإعلاميين الذين اصبحوا اكثر العناصر تأثيرا في المجتمعات حاليا

الان نحن نعيش إعلام العار والطبله والمزمار ولا نلوم علي من يتحدث خلف شاشه ليل ونهار ولا من بيده ميكرفون وبيكدب بالمتر والقنطار انظر حولك في عالم السوشيال ها تلاقي نفس الأنماط كلهم اما بيشتم او بيطبل ليل ونهار ماشفت منهم حقيقه ولا واقع يحكيه بكل وقار صار المذيع يصرخ فينا وكأنه أستاذ وعالم من الاخيار واحنا مكتوب علينا نسمع ونصدقه حتي لو كان خروف او حمار حاجه تقرف اكل العيش بيخلي البشر تبيع ذممهم مسا ونهار)

اين ايام ما كان الميكروفون للمحترمين فقط ايام ما كان فيه اعلام ف مصر

خسارة يا مصر ..الف خسارة الان اعلام ابوهشيمة واحمد بهجت وحساسين واسماعيل اين ماااسبيرو

دائما نرى إن سبب كل البلاوي في مصر أو في العالم بشكل عام هي “الإعلام”

العدسة اللي بتصور منظر ما في الشارع انت مش شايف ايه اللي بره الكادر .. انت بتشوف اللي المخرج عايزك تشوفه بس .. كذلك برامج التليفزيون كلها . انت بتشوف وبتسمع اللي المُعد أو المذيع عايزك تعرفه .. فأصبح دلوقتي الحصول على حقيقة مطلقة من شبه المستحيلات ،ودا في حد ذاته خطر كبير ..

قلتها زمان ..(الإعلام دا ممكن في يوم يطلعك سابع سما،وفي ثانية واحد ينزلك سابع أرض) والناس هتصدق برضه وهتقتنع).. عشان كده أنا لما درست الإعلام كرهته جداً لأن هو أساس الوساخة ..

فاكرين طبعا فيلم السفارة في العمارة وإزاي تحول “شريف” من شريف (رمز الصمود) إلى شريف (الخاين العميل)

هو دا اللي بيحصل على أرض الواقع بالضبط

يمكن أكون قاسي فى التعبير لكنها حقيقه  ولأن الساحه ماشاء الله بقت مليانه فتى وهرى زى ما احنا كلنا شايفين … لكن لما اللمبه الحمرا تنور والخيوط تبدأ تشدك فى اتجاه واحد و أبدأ أحس إن الفتن فى إزدياد يبقى لازم اتكلم

كلامى مش جديد والمفروض ان اغلبنا بقى فاهم احنا بنمر بإيه لكن كالعاده اللعب على لقمة العيش بيخلينا ننسى الحقائق والثوابت وانا عارف  كويس اوى ان لقمة العيش مش سهله خاصة لما تكون بتتعب علشان توفرها فى الزمن الصعب ده لاولادك وعارف  كمان ان الوضع فعلا بقى صعب جدا  لكن احنا لازم نتحمل لاننا ببساطة داخلين على أيام فى منتهى الخطورة ….. فتن بمعنى الكلمة واللى مش فاهم يعنى ايه تمر مصر بفتنه حقيقيه فى الوقت ده يبقى مغيب ولو اتحطت مصلحة بلدك قصاد مصلحتك الشخصيه ارجوك متفكرش لان لو بلدك ضاعت مش هيتبقى لك مصلحة ولا غيره وكل حاجه هتتاخد فى الرجلين .. انا مش بخوف حد لكن بحاول افهمكم ان الهرى اللى شغال على القنوات والسوشيال ميديا وحضرتك مغيب ماشى وراهم لمجرد انهم بيقولوا كلام شبه اللى جواك وبين السطور سم حضرتك مش حاسس بيه .

فياريت نفوق ونثبت وننتظر

التزم الصمت الايام دى رجاءً ولو عندك كلمة طيبه قولها معندكش يبقى تسكت وعدى الايام دى وخلى الفتنه تمر .

لو قابلت االي جاي وانت مهزوز احتمال وقوعك كبير ،اقطع علي نفسك وعد تقف ورا بلدك في االي جاي مهما كنت مش فاهم بيحصل ايه حواليك فى العالم .. هيحصل صراع اعلامي عليك وحرب ميديا من العيار الثقيل علي عقلك،اياك تروح ورا حد ،اياك تدور ورا كلام حد منهم .

مفهوم كلامي يا جماعه ،ولا واحد لا تسمع للمؤيد ولا للمعارض اعلام لأ الا من رحم ربى ودول اقليه و سيادتك فيك عقل متديش فرصه لحد مهما كان مين يسوقك لا للي بيطبل وكلامه علي هواك ولا للي بيعارضك وبيهاجم افكارك ،اما تعتزل او تتفرج وتعقل ..و ليك عقل وبصيرة ميز  حلل افهم لا تثق في احد .. ميديا او نت .. معدل الثقه زيرو .. اللي جاي خطير وصعب .

بكرر تاني وتالت

اثبت اقف ورا بلدك في كل اللي جاي .. مفيش ثقه في الاعلام مهما كان الا من كان منهم محل تابع بس اللي عقلك يقولك انه جنب بلده واثبت ان ولائه لوطنه مش للفلوس ودول اقلية لكنهم موجودين .. اعتمد علي عقلك في فهم الامور .

همسات

دى خلق مطبلاتية عشقوا التهليل بغباوة
الجهل معشش فيهم لا بيمشى ولابيتداوَى
دول هتِّيفة وعزِّيفة شغلتهم كده تشريفة

ادعي لمصر والوطن العربي ربنا معانا  وكل حبي مصطفى كامل

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى