حوادث

ما كنتش أقصد.. مفاجآت فى اعترافات قاتل بطلة العالم لكرة السرعة

أدلى “إبراهيم. إ”، 27 سنة، المتهم بقتل بطلة العالم لكرة السرعة روان محمد، بمدينة دسوق، باعترافات مهمة أمام جهات التحقيق.

وقال المتهم: “لم أكن أقصد قتلها، وخشيت من الفضيحة ومن القبض على من قبل رجال المباحث وأتعرض للسجن مرة أخرى فأنا لم أكمل 30 يوما على خروجى منه، كان كل غرضى أسرق بس ندمان على اللى عملته”.

وأضاف المتهم: “نادم ندم شديد على جريمتى وأعرف مدى الجرم الذى ارتكبته، لكن ظروفى المالية هى التى دفعتنى للسرقة بعد خروجى من السجن وقضاء فترة عقوبتى 6 سنوات فى جناية مخدرات، ونظرا لأننى لم ألتحق بعمل تركت مدينة دسوق واتجهت لمحافظة دمياط بحثا عن لقمة عيش، وظللت هناك 25 يوما ثم عدت إلى دسوق مرة أخرى، وبعد 5 أيام ولم يكن فى جيبى أموال دفعنى الشيطان إلى السرقة”.

واستكمل: “فى أثناء وقوفى بشارع الجيش يوم الاثنين الماضى، وخلال ذلك شاهدت المجنى عليها تدخل عقارا فدخلت خلفها، واعترضت طريقها، وطلبت منها ما بحوزتها من مال”.

وتابع: “فور ارتكابى الجريمة كنت قلقا وخائفا حتى لا يشاهدنى أحد من المترددين على العقار، فقررت الصعود بها إلى سطح العقار وهددتها، وبالفعل استجابت لى وأمرتها بإخراج المال الذى بحوزتها فأجابتنى بأنها لا تمتلك حاليا سوى 50 جنيها، فأخذت منها المبلغ المالى، ومحمولها، وقرطها الذهبى، وهنا بكت بشدة وبدأ صوتها يرتفع، وشعرت بالخوف والفضيحة فأطبقت على عنقها وخنقتها بالإيشارب الحريمى التى كانت ترتديه وفارقت الحياة أسفل منى وهنا قررت الهرب”.

واستكمل: “عدت بعدها إلى منزلى بشكل طبيعى، وجلست وسط أبنائى وتابعت كل مايدور حول قتلها على السوشيال والإعلام”، كما كشف المتهم عن أنه حاول تضليل العدالة، بأن رد على مكالمة وردت على هاتف المجنى عليها من والدتها، وأخبرها باسم مزيف، وأن ابنتها مقتولة فوق سطح عمارة، حيث تقطن خالتها.

جدير بالذكر، أن الأجهزة الأمنية بمحافظة كفر الشيخ قد تمكنت من إلقاء القبض على مسجل خطر شقى، مقيم بمدينة دسوق، وذلك عقب تحديده بمعرفة فرق البحث التى قامت مباحث مديرية أمن كفر الشيخ، من تكليفها بالكشف عن غموض واقعة مقتل لاعبة كرة السرعة روان محمد الحسينى، لاعبة فريق نادى دسوق الرياضى.

وترأس اللواء خالد المحمدى، مدير إدارة البحث الجنائى، بمديرية أمن كفر الشيخ، تحت إشراف اللواء أشرف صلاح درويش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ، فريق بحث ضم عدد من ضباط البحث الجنائى من بينهم العميد أحمد السكران رئيس فرع البحث الجنائى، وذلك عقب بلاغ من أهل لاعبة كرة السرعة بالعثور على نجلتهم جثة هامدة أعلى سطح أحد العمارات السكنية بشارع الجيش.

وخلال 24 ساعة تقريبا تمكن فريق البحث من تحديد هوية قاتل اللاعبة الحاصلة على بطولة العالم للأندية مع فريقها.

وقرر المستشار هشام علام، رئيس نيابة دسوق العامة بكفر الشيخ، تحت إشراف المستشار سعود محمد نجيب، المحامى العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كما قرر رئيس نيابة دسوق، استعجال تقرير الصفة التشريحية للمجنى عليها وكذا تقرير الأدلة الجنائية، وطلب العميد أحمد السكران، رئيس فرع البحث الجنائى بغرب كفر الشيخ لجلسة تحقيق، للاستماع لأقواله حول الواقعة وفق ما أجراه فى تحرياته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى