مقالات

لواء د.أحمد توفيق ….يكتب قصة اللى إختشوا

بقلم لواء د . احمد توفيق استاذ ادارة الازمات بالجامعه الامريكيه
هذه القصه  للاسف حقيقيه واشخاصها موجودين وللاسف هى مجرد نموذج لقصص كثيره من قصص الشرفاء المحترمين الذين إختشوا ونفذوا القانون وماتوا غيظا وكمدا اما الذين لم يختشوا ويتعاملون بنظام البلطجه وان مافيش حد يقدر يقرب لى هم من عاشوا واخرجو لسانهم للشرفاء المحترمين ولحق الدوله وقانونها…

والقصه تتلخص فى انى اسكن باحد المنتجعات بالتجمع الاول بالقاهره الجديده ولى اثنين من الجيران احدهما من المحترمين الذين اول ماسمع بقانون التصالح فى البناء بادرو بالمصالحه رغم صعوبه اجراءتها الورقيه وارتفاع  تكلفتها الماليه فقد دفع مبلغ حوالى ٤٠٠٠٠٠ جنيه ..

اما الجار الاخر فهو من الذين لا يختشون رغم كثره مخالفاته البنائيه الثابته بجهاز التجمع الاول ولجان التفتيش بوزارة الاسكان ولم يقترب احد منه!!!؟؟؟..

وقد قالها بالفم المليان انا مش حاتصالح ومافيش حد يقدر يقرب لى او يدخل شقتى !!!؟؟

وهذا ماحدث لانه بالفعل محصَن لاسباب لا اعلمها؟؟!!!

و لأن القانون للاسف لايسمح لأحد من رجال إنفاذ القانون بدخول شقه او عقار مخالف لحصر المخالفات او إزالتها وتنفيذ القانون واخذ حق الدوله بقوة القانون !!!!؟؟

وللاسف معالى وزير العدل لم يمنح سلطه الضبطيه القضائيه للجان المختصه بهذه المخالفات!!!؟؟

وهنا يكمن سؤالى لمعالى رئيس مجلس الوزراء  كيف ستنفذ قانون التصالح على المخالفين المتهربين المتحصنين بالقانون وبغيره ؟؟

ومتى سيظل القانون لايطبق على من لا يختشوا ؟؟!! ولعل اهم من القانون هو آليات إنفاذ القانون على الجميع سواء..

واخيرا ادعو الله ان ارى العدل المجرد يتحقق فى جمهوريتنا الجديده بقياده الزعيم عبدالفتاح السيسي

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق