أسلاميات

لماذا تأخر فرض الصوم إلى ما بعد الهجرة؟

بنت الشاطئ هى عائشة عبدالرحمن، وهى مفكرة وكاتبة مصرية، وأستاذة جامعية وباحثة، وأول امرأة تحاضر بالأزهر الشريف.

ولدت فى دمياط بشمال دلتا مصر فى منتصف نوفمبر عام 1913، وهى ابنة لعالم أزهرى، فقد كان والدها مدرسا بالمعهد الدينى بدمياط، وهى أيضًا حفيدة لأجداد من علماء الأزهر.

تلقت بنت الشاطئ تعليمها الأول فى كُتّاب القرية فحفظت القرآن الكريم ثم أرادت الالتحاق بالمدرسة عندما كانت فى السابعة من العمر، ولكن والدها رفض ذلك، فتقاليد الأسرة تأبى خروج البنات من المنزل والذهاب إلى المدرسة، فتلقت تعليمها بالمنزل وقد بدأ يظهر تفوقها ونبوغها فى تلك المرحلة عندما كانت تتقدم للامتحان فتتفوق على قريناتها بالرغم من أنها كانت تدرس بالمنزل.

حصلت على الشهادة الثانوية بعدها التحقت بجامعة القاهرة لتتخرج فى كلية الآداب قسم اللغة العربية سنة 1939، وألفت كتابا بعنوان “الريف المصرى” فى عامها الثانى بالجامعة، ثم نالت الماجستير بمرتبة الشرف الأولى عام 1941.

تزوجت أستاذها بالجامعة الأستاذ أمين الخولى صاحب الصالون الأدبى والفكرى الشهير بمدرسة الأمناء، وأنجبت منه 3 أبناء، وواصلت مسيرتها العلمية حتى نالت رسالة الدكتوراة عام 1950 وناقشها عميد الأدب العربى طه حسين.

كانت عائشة عبدالرحمن تحب أن تكتب مقالاتها باسم مستعار، فاختارت لقب بنت الشاطئ لأنه كان ينتمى إلى حياتها الأولى على شواطئ دمياط التى ولدت بها، حتى توثق العلاقة بينها وبين القراء وبين مقالاتها التى كانت تكتبها فى جريدة الأهرام، وخوفًا من إثارة حفيظة والدها كانت توقع باسم بنت الشاطئ أى شاطئ دمياط الذى عشقته فى طفولتها.

من هذه المقالات مقالا نشرته الأهرام فى 22 من أكتوبر سنة 1971، الذى وافق الثانى من رمضان، أطلقت عليه عنوان “فريضة مشتركة” قالت فيه إن كل آيات الصيام نزلت فى العهد المدنى بعد الهجرة، سواء منها ما يتعلق بأحكام فريضة الصيام، وقد بينتها آيات من سورة البقرة، أول سورة نزلت بالمدينة، وما يتعلق بالفدية والكفارات فى آيات النساء 92، والمائدة 89، والمجادلة 4، وكلها من السور المدنية.

وتقول عائشة إن أكثر ما جاء فى الحديث عن أحكام الصيام مما روى عن المصطفى عليه الصلاة والسلام بعد الهجرة أيضا، إذ يأتى فى سياق الخروج للجهاد أو للحج، أو مما روته أمهات المؤمنين عن الرسول، وهن فى بيته، وهذا أيضا كان بعد الهجرة.

وتضيف “بين المبعث والهجرة 13 سنة”، فتتساءل “فهل بقى المسلمون بغير صيام طوال العهد المكى الأول؟”.

الثابت من السنة النبوية، والكلام لبنت الشاطئ فى مقالها، أن المسلمين عرفوا الصيام قبل الهجرة، وأن تأخر تشريعه فريضة فى شهر رمضان إلى نزول آياته فى سورة البقرة، أول العهد المدنى، بل إن قريشا فيما مارست من طقوس العبادة كانت تصوم فى الجاهلية، بقية من ميراث عهدها القديم بدين إبراهيم الحنيف، ومن هذا صوم يوم عاشوراء، الذى ظل المسلمون يصومونه حتى فرض رمضان.

وتوضح عائشة عبدالرحمن إنه فى موطأ الإمام مالك، عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين قالت، “كان عاشوراء يوما تصومه قريش فى الجاهلية، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه، فلما قدم المدينة صامه وأمر بصيامه، فلما فرض رمضان كان هو الفريضة، وترك يوم عاشوراء، فمن شاء صامه ومن شاء تركه”.

وتأخر فرض الصيام وبيان أحكامه إلى العهد المدنى لأنه العهد الذى اتجهت فيه عناية القرآن الكريم إلى التشريع والأحكام، بعد أن تقررت أصول العقيدة فى العهد المكى الأول، ونص الآية المحكمة “يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون”.

وتؤكد الكاتبة أنه من الثابت أيضا أن فريضة الصيام لم تبدأ بالإسلام، وإنما هى فريضة مشتركة فى سائر الشرائع قبله، دون تخصيص لأمة دون غيرها، وهذا العموم يعطى دلالته على أن الصيام أصل من أصول العبادات فى الدين على اختلاف رسالاته ورسله، كما هو مرتبط بما صرح به القرآن الكريم من أن الإسلام مصدق لما بين يديه من رسالات، وقد استصفى منها ما هو من جوهر الدين، والدين كله لله، فكان الصيام من ببين الفرائض المشتركة فى مختلف الشرائع، تقديرًا لحاجة البشرية المتدينة إلى فترة رياضة ومجاهدة تتزن بها الحياة الإنسانية، فلا تطفو مطالب الجسد على حاجات الروح، ولا تجاوز المادية بضرواتها على مالا غنى عنه من قيم معنوية.

وتشير بنت الشاطئ إلى أن الإسلام حدد لأمته موسم صيامهم فى شهر رمضان، وبين وجه إيثار هذا الشهر دون سائر الشهور القمرية بفريضة الصوم فى الإسلام، إعظاما لبركته بنزول أول الوحى فيه “هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان”، ورخص بالإفطار فيه لذوى العذر، إذا كان عذرًا عارضًا من مرض أو سفر، فعلى المفطر القضاء بعد زوال العذر، وأما أن كان العذر قائما والقضاء غير مستطاع، ففدية من طعام مسكين على من يطيقون الصيام.

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى