أقتصاد

سر تصميم العملات الورقية الجديدة.. وحقيقة تغيير شكل الجنيه المصري

نفى البنك المركزي المصري، ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض مواقع الصحف الالكترونية، عن قيام البنك بتنظيم مسابقة لتصميم جديدللعملات الورقية المصرية.
وأكد البنك المركزي، في بيان صحفي، أنه لم يعلن عن أي مسابقة لتصميم العملات بشكل جديد، مشيرًا إلى أن الخبر عارٍ تمامًا من الصحة، وأن جميع فئات أوراق النقد المتداول حاليًا بالأسواق، من فئة 1 جنيه إلى فئة 200 جنيه، لم يتم إجراء أي تعديل في تصميمها.

دف التسلية وخلق روح التحدي، قرر شاب مصري يعمل في مجال التصميم والإعلانات لأكثر من 10 سنوات التفكير في طريقة جديدة يدافع بها عن عملة بلده «الجنيه المصري»، وإثبات مكانته وقيمته بعد انخفاضه بشدة خلال الفترة الماضية أمام العملات الأجنبية، خاصة بعد قرار تعويم الجنيه، فلم يكن أمامه ملجأ اإا السوشيال ميديا التي تتناقل أخبارها بسرعة الصاروخ بين الدول، ودشن صفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تحت مسمى «Egyptian Currency Design Challenge»، موضحاً مجموعة قواعد للمصممين حتى يشاركوا في التحدى.

ماجد صبري، 31 سنة خريج كلية إعلام، يعمل في مجال الإعلانات والتصميمات، في خلال الفترة السابقة فكر في خلق فكرة جديدة لإنشاء روح التحدي بين المصممين، وفكر في إنشاء صفحة على الفيس بوك لتصميم العملة، وأعتقد في البداية أن هذه الفكرة ستكون منغلقة على المصممين والفنانين ولم يتوقع أن يتفاعل جمهور السوشيال ميديا مع الفكرة الى هذا الحد، ويشارك العديد من المصممين بذلك الحماس الشديد، ولكن استفزاز الفكرة وحداثتها جذب أنظار الناس اليها “عملت الصفحة وتخيلت انها هتعمل بالكتير ألف لايك”.

ومع انتشار الفكرة على مواقع السوشيال ميديا، وتداول صور التصاميم على نطاق واسع، بدأ المستخدمون في المطالبة بتغيير شكل العملة الورقية المصرية حتى أصبح “مطلب شعبي”، وقال ماجد لم يكن هذا الهدف الحقيقي من الفكرة، إنما الهدف هو أن تكون وسيلة تعبير مثل طوابع البريد عن مدى رؤيتك لمصر، وكيف تحب أن ترى عملة بلدك “أفكار التصاميم بتنزل كتير جداا والناس بتشارك بشغف وحماس كبير”.

ووضع ماجد مجموعة من القواعد التي يسير عليها المصممون في اختيار تصميم العملة أياً كانت فئتها، ومن أهمها أن تكون التصاميم على العملات الورقية فقط دون العملات الفضية، وذلك لأن مساحة التصميم في العملات المعدنية صغيرة لا تساع سوى “لوجو” صغير، وأيضاً لتوحيد نطاق التحدي بين المصممين، وذلك لأن العملة الورقية يوجد بها المساحة الكافية التي توضح كفاءة المصمم ودقته.

كما قرر ماجد أن تكون الشروط مفتوحة غير معقدة حتى يساهم فيها جميع الفنانين، فليس من الضروري أن يكون التصميم أماميا وخلفيا، وكتابة اللغة على العملة غير محدد “عربي أو إنجليزي”، موضحا أنه لا يوجد أي جهة حكومية أو رسمية تواصلت معي بشكل جدي، وذلك لأن الصفحة لم يكن غرضها الحقيقي هو تغيير العملة ولكن هي أصبحت مطلبا شعبيا، “بعد ما الناس طالبت بتغيير العملة بشكل رسمي مستني حد يتواصل معايا”.

وفي النهاية، أوضح ماجد أن تصميم العملة ليس بالعملية السهلة، وذلك لأن تصميمها يحتاج إلى تفاصيل كثيرة وعلامات مائية لتوضح مدى صلاحيتها للتداول، ولكن كل التصميمات المقدمة هي عبارة عن اجتهادات من مصممين لديهم رؤية أكبر من أن تكون هذه التصاميم عملات ورقية حقيقة على أرض الواقع، فهي مجرد فكرة لتشجيع الناس وزيادة حبهم لوطنهم وبالفعل نجحت في ذلك ودفعت الناس لحب عملتهم المصرية وعملوا على تخيل الشكل الملائم لعملة بلدهم حتى تعود له قيمته.

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى