أراء

ريهام الزينى …. تكتب أمي… يأم الشهيد إبنك بطل

كتبت :ريهام زكريا الزينى

هذه رسالة أهديها إلى كل أم شهيد ، أكتبها وقلبي يتقطع ألما ،وقلمي يخط دما، وعيني لا يكف عنها دمعا ،أكتبها إليكى غاليتى ،أماه يا رمز الشموح و التحدي و الإصراراليك أكتب كلماتي بدموعي مع باقة و رد وعظيم إمتنان، هذه صرخة مني أهمس بها في أذنكى أقول لكى إبنك بطل .

يا امي يام كل شهيد في كل مكان استبشري ،لا تحزني أنتي فخر لهذا الوطن فتحتي باب جديد للحرية ، لا تحزني أنتي قدمتي أغلي ما عندك لأغلي ما عندك بلادي، لا تحزني أنتي فتحتي باب الحرية بولد من أولادك لكل أبنائك ، وولدك في انتظارك بالفرح، فكل عام وأنتي أشد صبرا و أكثر شجاعة ،كل عام وأرواح أبنك الشهيد تحلق في الجنة بين الصديقين والشهداء ، إلى أم كل جريح ،الي أم كل مصاب ،كل عام ورايات النصر ترفرف في سماء وطننا الغالي علينا جميعا،وكل عام وأنتي بألف خير حبيبتي.

كلمات أهديها الي القلب الحنون أهديها الي أمي الحبيبة أم الشهيد ،أم الجريح، أم الأسير إبنك بطل رفع رأسى ورأسك ورؤوسنا كلنا،إبنك بطل،حمانى وحماكى وحمانا كلنا بصدر مفتوح وقلب شجاع أمي حببتي لكى أن أن تفخرى به وتسعدى ببطولته، هو أخى أيضا وإبن كل أم فينا، لا تظنين أنكى وحدك الباكية، كل الأمهات تبكي وتبكى على كل شهدائنا، لكن الله يختار شهداءه، صدقوا النية لله عند خروجهم ، و ربما تمنوا الشهادة من قلوبهم فنالوها ، دعوا للحق والعدل والقضاء على الفساد وتغيير النظام ، أنكروا العنف والممارسات القمعية و دعوا لإحترام الكرامة الإنسانية وهى من أبسط حقوق الإنسان.

اليك أمي … يا أم الشهيد يا عروبة الأوطان تعجز الكلمات عن الوفاء بقدرك ،لأنكى أم الشهيد،وأعظم الأمهات أم الشهيد ،أمي لا تبكي و لا تحزني ،أخي شهيد و للجنه روح و ريحان ،أمي لا تبكي و إرفعي كفيك لرب السماء إركعي ،إسجدي، إبتسمي،الموت موت والشهادة زينتها،أمي لا تبكى يوم عيدك ويكفيك من الفخر أنك قدمتى لنا الذى إفتدانا بحياته ،أمي لا تبكي آبنك لم يمت هو حى فى أعلى عليين، إبنك لم يفارقنا، لأن روحه الطاهرة ترفرف حولنا، وتضحياته باقية بيننا، الذى مات هو من خان وغدر ،أمى لا تبكى واقبلينا أبناء لك ،كل نقطة دم فى جسمى بتقولك ،إبنك بطل ،كل دمعة من السما بتقولك إبنك عظيم.

لكى الله بقدر ما في قلبك من حزن…
لكى الله وأنتى تقرأين الفاتحة على روحه فتنزل على قبره بردا وسلاما …
لكى الله وأنتى تنزفين حزنا …
لكى الله وأنتى تصبحين على حزن وتمسين على حزن آخر …
لكى الله وأنتى تكتمين صرخة ألم ضاق بها صدرك ولم تجد في الأرض متسع …
لكى الله أيتها الحبيبة مع كل ذكرى وذكرى …

نحن معكى بمشاعرنا وأحاسيسنا ، تأكدي يا أمى أنكى لن تكوني وحدك الفقد واحد ،والحزن واحد ،ولن نقول إلا ما يرضي الرب ونحن لفراقهم لمحزونون ..

أمي أبشرك بأن دماء شهدائنا لن تذهب ، ففي وطننا الغالي رجال وعدوا بالثأر من كل من خولت له نفسه أن يتعدى على حقوق الآخرين، ويسلب أوطاننا شرعيتها وأمنها، وإعلمي أننا على طريق الحق والنصر قادم بأمر الله.

فالسلام عليكى يا أمي وقد زلزلت دموعك أرض الوطن بل والعالم ، وقف الوطن وقفت النساء ووقف الرجال والأطفال جميعا في يوم الشهادة كله ليؤدي تحية الوفاء إلى أهل الوفاء،وبصف واحد ليحيوا أهل الرجولة والبطولة.
رحم الله كل شهداؤكى يا مصر وأسكنهم فسيح جناته, لكم الله يا كل مستضعفين الأرض عليكم اللعنة يا كل جبابرة الأرض.

كلمة أخيرة لك يا أمي، ( ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون) فهو إن شاء الله حى يرزق عند ربه، سعيد بما قدمه لك ولنا جميعا، وسنظل نذكره دائما فى قلوبنا ويا لبشراك إذا صبرت ، فاصبرى واحتسبى اجره واجرك عند الله وأذكرك بقوله تعالى( وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إن لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة و أولئك هم المهتدون) البقرة154- 156.

هذه الكلمات إهداء منى لكل أم مات ضناها شهيد وعذرا والله أمى لم نملك غير الدعاء وكتابة مثل هذه الكلمات ،صبرك الله ، فأنتي أم الأحياء والأموات ، أننا لن ولم ننساهم أبدا لهم الرحمة ولأمهاتهم الصبر الجميل .

أمي الحبيبة لكى كل الإحترام والتقدير ,لكى الود و التحية و كل عام و أنتى و أسرتك بالف خير ،وليس لدي ما أقوله سوى أصمدي أيتها الغالية ،إصبري وإحتسبى.
..أمي كل سنة ومصر تحيا بروح ابنك البطل..
..افرحي عزك في الدنيا والاخرة كل يوم بيزيد..
..ليكي وحدك السلام والتحية والرضا يا ام الشهيد..

أخى الشهيد نقدم لك تحية إجلال وتعظيم على ما بذلتموه من أجل هذا الوطن ،أخى الغالي نقدم لك تحيه وتقدير لأنك كنت مصرا أن تعود الأرض إلينا كاملة وأن تأخذ ثأرك بيدك فلا تورث الأبناء من بعدك هزيمة ..

تعظيم سلام لك ولرفاقك الأبطال من جيش مصر العظيم على إمتداد التاريخ والمعارك ، ستبقى ذكراكم فى قلب الوطن وابنائه المخلصين ، نسأل الله أن يدخلك فسيح جناته مع النبيين والصديقين وحسن اولئك رفيقا … آمين

ستظل مصر مرفوعة الرأس مهما حدث عظيمة يا بلادى عظيمة يا مصر

حب وتقدير واحترام إلي جيش وطني الغالي في الأمس واليوم والغد وكل غد‏.‏

تحيا مصر..وشعب مصر..وجيش مصر..عاشت مصر

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى