عالميه

بسبب عنف الميليشيات.. مقتل أكثر من 100 شخص فى إفريقيا الوسطى

قالت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، إن أكثر من 100 شخص قتلوا الأسبوع الماضى فى أعمال عنف على يد ميليشيا فى جنوب جمهورية إفريقيا الوسطى، وإن القتال آخذ فى الانتشار بفعل الخصومات العرقية والدينية.

ويمثل العنف تصعيدا جديدا فى الصراع فى إفريقيا الوسطى الذى بدأ فى عام 2013 عندما أطاح تحالف يدعى سيليكا وأغلبه من المسلمين بالرئيس فرانسوا بوزيز، ما دفع ميليشيا مسيحية تدعى “أنتى بالاكا” للقيام بعمليات قتل انتقامية.

وتصاعدت الاشتباكات الإثنين، فى بلدة بريا على بعد نحو 300 كيلومتر من بلدة بانجاسو الحدودية فى جنوب شرق البلاد، ما دفع نحو ألف مدنى للبحث عن ملجأ قرب قاعدة للأمم المتحدة وفق ما ذكره ستيفان دوجاريك المتحدث باسم أنطونيو جوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال فريدريك لاى ماناتسوا رئيس بعثة مؤسسة أطباء بلا حدود الخيرية فى العاصمة بانجى إن مستشفى تابعا للمنظمة فى بريا استقبل 24 جريحا فى وقت مبكر أمس الثلاثاء مع استمرار القتال.

فى الوقت نفسه قالت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إن الوضع فى بانجاسو أصبح “تحت السيطرة” بعد هجوم لميليشيا مسيحية فى مطلع الأسبوع أودى بحياة قرابة 30 شخصا وأجبر الآلاف على الفرار.

وقال دوجاريك فى بيان إن تقارير لم يتم التحقق منها بعد تشير إلى أن ما يصل إلى 100 شخص ربما قتلوا فى ثلاثة أيام من الاشتباكات من السابع حتى التاسع من مايو أيار فى بلدة ألينداو بين مسلحى أنتى-بالاكا وجماعة كانت تابعة لسيليكا سابقا.

وأضاف أن القتال شرد ما يصل إلى 8400 شخص وأن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية يخطط لقيادة مهمة من عدة وكالات بهدف تقصى الحقائق هناك.

وفى بلدة بانجاسو على الحدود مع جمهورية الكونجو الديمقراطية قالت بعثة حفظ السلام الدولية إن قواتها سيطرت على مواقع استراتيجية بعد ضربات جوية، الإثنين. وتم تحديد هوية 26 جثة هناك حتى الآن بعد القتال فى الأسبوع الماضى.

وقال القائد العسكرى بالبعثة الجنرال بالا كيتا للصحفيين فى بانجى: “انتهى الأسوأ، نحن نسيطر على الأرض ورجالنا سيواصلون عمليات البحث والتمشيط”.

وتقول مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن العنف فى بانجاسو دفع ما يقدر بنحو 2750 لاجئا إلى الفرار عبر الحدود إلى الكونجو فى مطلع الأسبوع.

وفى بانجى شارك المئات فى مسيرة للمطالبة بتقديم مرتكبى أعمال العنف للعدالة بعد سنوات من الإفلات من العقاب.

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى