حوادث

بسبب بكائها .. قتلت طفلتها لإرضاء زوجها فى الإسكندرية

كشفت الأجهزة الأمنية فى الإسكندرية، مساء اليوم، غموض واقعة العثور على جثة طفلة مجهولة أعلى كوبرى مشاة بمنطقة الرمل، حيث إن والدة الطفلة قتلتها لإرضاء عشيقها بسبب كثرة بكائها المتكرر.

تلقى اللواء محمود أبو عمرة، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم الرمل ثان، بورود بلاغ من الأهالى يفيد العثور على جثة طفلة مجهولة، أعلى كوبرى المشاة بعزبة المهاجرين دائرة القسم، وانتقل ضباط مباحث القسم رفقة سيارة إسعاف إلى موقع البلاغ، وبالفحص تبين العثور على جثة طفلة ترتدى كامل ملابسها وملفوفة فى بطانية ملونة أبيض و أحمر.

وأمر المستشار محمود عوف، المحامى العام لنيابات المنتزة بالإسكندرية، بانتقال عضو من النيابة العامة لمعاينة موقع البلاغ ومناظرة جثة الطفلة، وتبين أن الجثة لطفلة عمرها 7 سنوات تقريبا، ترتدى كامل ملابسها وبفحصها وجد بها آثار تعذيب عبارة عن كدمات بالوجه والرقبة، فضلًا عن آثار قيد باليدين.

وأمرت النيابة بتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط الحادث، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة، تم تشكيل فريق بحث من ضباط مباحث الاسكندرية، توصلت لوجود شبهة جنائية وراء الحادث، وأن والدة الطفلة كانت مقيمة بمحافظة القليوبية وهربت رفقة عشيقها وبصحبتها أبنائها الثلاثة من زوجها وهم هاجر المجنى عليها 7 سنوات وإيهاب وحبيبة.

وكشفت التحريات أن الأم أقامت بمنطقة عزبة محسن رفقة أبناءها وعشيقها الذى تزوجته عرفيا ثم مع مرور الوقت، بدأ يسيئ معاملة أبناءها ويرفض الانفاق عليها، كما أوضحت أن الأم قتلت الطفلة بتحريض من زوجها بسبب كثرة بكاءها، وخنقتها بإشارب ثم نقلتها بمساعدة العشيق الى مكان العثور عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى