رياضة وملاعب

المصري يقتحم المربع الذهبي للدوري بفوز صعب على وادي دجلة

حقق فريق المصري فوزاً هاماً على وادي دجلة بهدف دون رد، ضمن مباريات الجولة الـ28، صعد به أبناء بورسعيد للمركز الرابع في جدول ترتيب الدوري العام.

أحرز اسلام صلاح لاعب النادي المصري هدف المباراة في الدقيقة 22 من زمن الشوط الأول في المباراة التي أقيمت على ملعب برج العرب.

بدأ فريق وادي دجلة المباراة بضغط هجومي على مرمى المصري وأضاع أكثر من فرصة، خاصة من ابراهيما نداي مهاجم الفريق الدجلاوي في الدقيقة 34 من عمر الشوط الأول .

نجح فريق المصري في تسجيل الهدف الأول بعدما حول إسلام صلاح كرة عرضية من الجهه اليسرى برأسه داخل الشباك، مستغلاً خروج خاطئ للحارس الدولي عصام الحضري.

أضاع عبدالله جمعة لاعب النادي المصري فرصة محققة بشكل كوميدي في الدقيقة 41 من زمن الشوط الأول، كما سدد أحمد جمعة مهاجم النادي المصري كرة بالرأس لتضيع فرصة الهدف الثاني للفريق البورسعيدي في نهاية الشوط الأول .

سيطر فريق وادي دجلة خلال الشوط الثاني على مجريات وسط الملعب بالإضافة لنقل الكرة بين أقدام أبناء ميدو على الجانب الآخر يعتمد المصري على التأمين الدفاعي ويأمل في خطف هدف من احد الهجمات المرتدة ليزيد الفارق .

استطاع بوسكا حارس مرمى المصري انقاذ شباك فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 52 من عمر اللقاء .

أضاع مصطفى طلعت لاعب وسط وادي دجلة فرصة التعادل لفريقه أمام المصري من ضربة حرة مباشرة من احدى مناطق البقاع السحرية في الملعب في الدقيقة 59.

أضاع علاء علي فرصة التعادل لفريق وادي دجلة في الدقيقة 73 من عمر اللقاء حينما استقبل كرة عرضية ليسددها خارج المرمى الخالي من بوسكا حارس مرمى فريق العميد .

أحمد كابوريا لاعب النادي المصري يسدد كرة على طرية الـ”آر تو” في الدقيقة 82 من عمر اللقاء ولكن تخرج بجانب القائم بسنتيمترات لمرمى عصام الحضري حارس عرين وادي دجلة .

 بهذه النتيجة توقف رصيد وادي دجلة عند النقطة 36 في المركز التاسع بينما ارتفع رصيد المصري للنقطة 47 منفرداً بالمركز الرابع  .

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى