ثقافه وفن

هالة صدقى : تجربتى فى الزواج فاشلة ولم أقبل اعتذار زوجى ومش مسامحاه

أعلنت النجمة هالة صدقى عن تفاصيل مشكلتها مع زوجها، مؤكدة أن المشكلة عادية وهو بالطبع أبو أولادها وتحترمه وتقدّره، ولكنه أخطأ فى حقها، والمشكلة أصبحت معروفة.

وتابعت هالة صدقى أثناء حلولها ضيفه ببرنامج “واحد من الناس” مع الإعلامى عمرو الليثى على شاشة الحياة، قائلة: “قام بإلحاق الضرر بى، وهو حاول كثيرا التواصل معى، لكنى رفضت ولم أستطع مسامحته، وبدأ فى كتابة ألفاظ وأمور أغضبتنى على الفيس، وأرسلت له عددا من الرسائل لكى يكف ولا يكتب هذا الكلام، وابنى ايضا عاتبه”.

أضافت هالة صدقى: “ظل لخمس سنوات يفعل هذا، وسكوتى كان بسبب أولادى، ومعظم أسرته ترفض ما يفعله باستثناء والده، وبدأ يضغط علىّ من خلال أولادى، وحاول منعهم من السفر والعديد من الأمور الأخرى، والمشاكل موجودة فى كل العائلات والأسر”.

تابعت قائلة: “أحترمه وأُقدره، ولكن لا أعلم كيف سيتعامل مع أولاده بعد ما قام به، وهم غاضبون جدا منه، وهو كان حلم حياته يعيش فى أمريكا، ولكن التواصل بينه وبين أولاده مقطوع”.

وعقّب الليثى بأنه لا بد أن يكون الاولاد خارج نطاق المشكلة بين هالة وزوجها، وأن دخولهم فى هذه المشكلة كان خطأ كبيرا.

وأضافت هالة، أننى ومنذ 7 سنوات لا أصدق ما يفعله، وحلم أمريكا الذى يحلم به للعلم أنا من قمت بعمل الجرين كارد له، وتابعت :” اعتذر كثيرا، ولكنى لم أقبل اعتذاره، وأنا ما زلت زوجته ولا يليق ما يفعله وأنا أخدت الأولاد لزيارة والد زوجى وهو مريض بالمستشفى، على الرغم من كل المشاكل، ووجود كورونا، ولكنى ذهبت مع أولادى، وقلت لا بد من الذهاب لجدهم، على الرغم من وقوفه مع ابنه ضدى” .

وتابعت: “ذهبت إلى المستشفى وكان والده يحتاج دم، والحمد لله قلبت الدنيا لحد ما وجدت الدم، وزوجى كتب عبر صفحته أن زوجتى أنقذت أبى وكان محتاج دم ووجدته وقلبت الدنيا عشان تلاقى الدم لوالدى”.

وأكدت: “ما قمت به ده واجب، على الرغم من الخلاف مع زوجى ووالده، وإن زوجى أخطأ فى لحظة فيما يفعله، ولكنى لا أستطيع أن أسامحه على تشهيره بى والإساءة لى وتجربتى فى الزواج فشلت فشلا ذريعا، وأنا أخطات فى الاختيار من الأول، ولا أعتقد أن زوجى أحبنى بنفس القدر، ومن الممكن أن يكون بيحب نفسه أكثر”.

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق