رياضة وملاعب

الشباب والرياضة : توفير 1000 حاسب آلى داخل 100 مركز شباب

أعلن مجلس الوزراء ، أن وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع وزارة الاتصالات، تجهز قاعات حاسب آلى داخل 100 مركز شباب، بجميع محافظات الجمهورية، بـ 1000 جهاز حيث يجرى تزويد كل مركز بعشرة أجهزة، بالإضافة إلى توفير جهاز داتا شو وطابعة بكل مركز.

وقال بيان نشرته الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء، إن وزارة الشباب والرياضة تجرى تجهز وتحدث مديرياتها فى جميع المحافظات، بالمتطلبات التكنولوجية من أجهزة حاسب آلى، وطابعات، وخدمات الإنترنت، فى إطار خطة الوزارة نحو التحول الرقمى لبرامج وأنشطة الوزارة المختلفة، كما يجرى خلال الفترة الراهنة تزويد 123 مركز شباب بأجهزة حاسب آلى حديثة.

وأكد وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى، الحرص على متابعة أداء مراكز الشباب وتقييمها بشكل دورى، مع رصد كل احتياجاتها من أعمال تطوير ورفع كفاءة بنيتها الإنشائية، مع تطوير أسلوب إدارتها، والعمل على تجميع تلك المتطلبات، والبدء فى تنفيذها على عدة مراحل تحكمها مجموعة من الأولويات فى مقدمتها مراكز الشباب الأكثر احتياجاً، والتى تخدم عددًا كبيرًا من النشء والشباب والمواطنين.

وأوضح الدكتور أشرف صبحى، أن الوزارة تولى عناية خاصة بملف تطوير مراكز الشباب، وأنه يتم التعاون مع مختلف الجهات المعنية، وإشراك القطاع الخاص من خلال الطرح الاستثمارى فى أعمال التطوير وفق اللوائح والقوانين المنظمة فى هذا الشأن.

وقال إن الوزارة عازمة على تطوير أداء مراكز الشباب وتفعيل دورها فى خدمة المجتمع، وتذليل أى عقبات طارئة تحول دون قيامها بمهامها على أكمل وجه.

وأشار إلى الدور المجتمعى الذى لعبته مراكز شباب مصر إبان جائحة كورونا، تمثلت فى إتاحة خدماتها أمام المواطنين للانتظار بها أثناء صرف المعاشات منعاً للتكدس والازدحام، وكذا إجراء أعضاء مراكز الشباب بأعمال تطهير وتعقيم القرى المحيطة بالمركز، لافتًا إلى نهج الوزارة نحو تعظيم مثل هذه الأدوار لمراكز الشباب خلال الفترة المقبلة فى ضوء جعلها مراكز خدمة مجتمعية.

بوابة الشباب نيوز

جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق