الحب الحرام.. علاقة الطبيب العجوز بممرضته انتهت بـ«رضيع أمام مسجد»

آخر تحديث : الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 - 1:38 صباحًا
الحب الحرام.. علاقة الطبيب العجوز بممرضته انتهت بـ«رضيع أمام مسجد»
كان يخفى حبه لممرضته التي تعمل معه، يختلس بين لحظة وأخرى نظرة لهذه الفتاة التي امتلكت قلبه بحركاتها وكلامها، وابتسامتها الهادئة، وكلامها المعسول، ولباقتها فى الحديث، وجمالها الهادئ.

اعتقد الطبيب المسن أن الممرضة لم تلحظ نظراته وولهانه بها، لكن قلب الأنثى لا يخيب أبدا، فهى ذات قرون استشعار عن بعد، لكنها قررت عدم مبادلته الإعجاب إلا بعد أن تتأكد من تلك المشاعر ويكون قد غرق فى حبها.

لم يستمر ذلك الأمر كثيرا، قررت “ع” 39 سنة، مبادلته نفس النظرات، بدأت ترتدى ملابس مثيرة بعض الشيء داخل عيادته، تتحدث معه بلطف، تبادله نفس نظرات الإعجاب، حتى تحدث معها، تطورت مشاعر الحب، إلى علاقة غير شرعية، ونتج عنها حملها سفاحا، خافت من الفضيحة.

اختفت بعيدا عن أهل قريتها بالغربية، حتى جاء وعد الحمل، وبعدها أخذ الطبيب الطفل وألقاه أمام مسجد بالاتفاق مع الممرضة، التى كانت تخشى من أسرتها وأيضا الطبيب الذى يقترب عمره من 64 عاما، الذى يخشى على سمعته وهدم بيته وسمعة أولاده.

هرب الطبيب بسيارته بعد ارتكاب جريمته فى حق رضيع، معتقدا أن جريمته انتهت، لكن لا يوجد جريمة كاملة، بدأ الطفل الرضيع فى البكاء والصراخ، وأثناء خروج بعض المصلين من أحد المساجد سمع صوته وفوجئ برضيع لا يتعدى أيام، والتف حوله عدد من الأهالى، وضربوا كفا على كف وأبلغوا الأجهزة الأمنية بالواقعة.

انتقل مأمور قسم ثان طنطا وضباط القسم، وبفحص المكان والمحال التجارية لم يتم العثور على كاميرات مراقبة، ولكن أثناء فحص الطفل وجدوا أسورة طبية تحمل اسم المستشفى التى ولد فيها، بدأ ضباط الشرطة فى فحص كشوف المواليد بالمستشفى خوفا من أن يكون الطفل مخطوفا.

وأثناء ذلك تبين أن الطفل للممرضة المتهمة وبمواجهتها اعترفت بالواقعة، وأنها على علاقة غير شرعية بطبيب كانت تعمل فى عيادته، ونشأت بينهما علاقة غير شرعية أسفرت عن إنجاب الطفل، وتم ضبط الطبيب الذى اعترف بالواقعة وأنه اصطحب الممرضة للولادة بالمستشفى التى يعمل فيها خوفا من الفضيحة، وأنه وضعه فى كيس بلاستيك وتركه أمام أحد المساجد.

وتحقق نيابة ثان طنطا بإشراف المحامى العام لنيابات غرب طنطا الكليات فى واقعة إلقاء طبيب أنف وأذن طفلا سِفاحا حديث الولادة أنجبته سيدة تعمل بعيادته الخاصة عقب إقامته معها علاقة غير شرعية بوضعه أمام مسجد بطنطا، وتم تحديد هوية الطفل وضبط المتهم.

كان اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية تلقى إخطارا من العميد أسامة أبو فرد مأمور قسم ثان طنطا يفيد بورود بلاغ بالعثور على طفل حديث الولادة وسط القمامة بطنطا وتبين وجود”أسورة” مثبتة فى يده وعليها اسم المستشفى واسم الأم، وتم نقله لقسم شرطة ثان طنطا.

وبالتحرى تبين أن والدة الطفل تدعى “علا.م.ع” 39 سنة، وتعمل لدى طبيب أنف وأذن وحنجرة يدعى، سامى.م.غ، 63 سنة، وله عيادة بقرية شبرا النملة مركز طنطا، ودخل الطبيب معها فى علاقة غير شرعية، وعاشرها معاشرة الأزواج، حتى حملت منه سفاحا، ورفضت إجهاض الطفل.

بالتحرى تبين أنه فى يوم الولادة قام الطبيب المذكور، باصطحابها إلى مستشفى تخصصى بطنطا يعمل بها، لإجراء عملية ولادة قيصرية، وعقب الولادة تم تعليق اسورة بيد الطفل تحمل اسم المستشفى واسم الأم.

واعترفت الأم بحملها سفاحا من الطبيب، وقام الأخير بالخروج بالطفل من المستشفى، ووضعه فى كيس أسود وألقاه وسط القمامة للتخلص منه، إلا أنه تم افتضاحهما، كما ضبط المتهمين، وكلفت إدارة البحث الجنائى بتحرى ظروف وملابسات الواقعة وتحرر المحضر 7067 إدارى قسم ثان طنطا وباشرت النيابة العامة التحقيق فى الحادث.

رابط مختصر
2019-09-10 2019-09-10
غير معروف
جاء إطلاق بوابة الشباب نيوز على الانترنت ليكون وسيلة لمعرفة الاخبار اول باول، ويمثل إضافة قوية في الفضاء الالكتروني، وجاءت انطلاقة الموقع من مصر من قلب الاحداث ليهتم بالثورات العربية والمشاكل السياسية ويغطى الفعاليات الاقتصادية والرياضية ويواكب علوم التكنولوجيا ويغطي اخبار المرآة
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
*نص
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بوابة الشباب نيوز